Tuesday, June 30, 2009

تاج من تأليفي

بسم الله الرحمن الرحيم

تاج من تأليفي

وليتكم لا تجيبونه بأسمائكم وألقابكم حتى لا نحبط عملكم الصالح

ويتشجع من يخشى الرياء فيشجعنا

وأيضا حتى لا يتحرج أحدكم من المشاركة إن كان مقصرا وربما بمجرد أن يكتشف أنه مقصر يغير من حاله


بالله عليكم أجيبوني هنا

1

هل تقرأ القرآن كل يوم؟وإن كان فكم جزء تقرأ؟

2

كم عدد مرات ختمك للقرآن منذ رمضان الماضي؟

3

هل تحفظ شيئا من القرآن ؟ وإن كان فكم عدد الأجزاء؟

4

هل تستمع إلى إذاعة القرآن الكريم وأيضا قنوات القرآن على التلفاز؟

5

في رأيك هل من الممكن أن يجتمع حفظ القرآن وسماع الأغاني بكثرة في شخصية واحدة؟

6

كم عدد أصدقائك من حفاظ القرآن؟

7

ما هي الآية التي جعلتك تبكي؟

8

من هو القاريء الذي إن استمعت إليه تشعر بخشوع؟

9

هل تحمل معك مصحفا إلى عملك أو جامعتك أو رحلتك؟

10

هل تستمع إلى الأغاني؟ وإن كنت تستمع فهل تستمع إلى القرآن بنفس القدر؟

أختكم

الفقيرة إلى الله

أم البنين

Sunday, June 14, 2009

يا يوسف هذا العصر...استعصم!!

بسم الله الرحمن الرحيم





يا يوسف هذا العصر استعصم
يا ولدي.......
أمراهق أنت؟
أم رجل يصارع الفتن ويقبض على الجمر
أم شاب وحيد يجلس في غرفته...تنفي أنك مراهق...لكنك مرهق مما يشغلك
هل رأيت صورتها على التلفاز...فخطف قلبك وإهتزت مشاعرك وأنت متقوقع بجوارك أمك وخلفك أباك لكنك لا تستطيع أن تصرخ
(أنقذوني...فأنا في نار يا أماه)

هل أنت...وبدون قصد وقعت عينك على شاشة الحاسوب فرأيت ما زلزل جسدك ....وسلب من عينيك النوم لأيام؟
هل رأيته يحتضنها وهو يغني فتمنيت هذا للحظات ...
سبحان الله....لك الحمد يا ربنا أنك أنت وحدك سبحانك تعلم ما تخفي الصدور
أرأيت كيف سترك الله....فكيف تعصاه
يا ولدي.........
لسنا ملائكة
ولسنا إنسانات آلية مبرمجة على طاعة دائمة
ولكننا لا نحلّي المعصية
ولابد أن نصارع تلك العجوز الشمطاء التي تتحلى لتفتننا وتأتي في صور جميلة

إن الله سبحانه وتعالى هو أعلم بحالك وعندما خلقك ووضع فيك تلك الشهوة يعلم سبحانه وهو العادل والرحيم أيضا أنك تملك من العزيمة والإصرار ما يقويك على التوبة والإستعصام والإقلاع عن إرتكاب أي ذنب تحت ستار تلك الشهوة
فالله يعلم أنك إن ذكرته سيعينك
وأنك إن أسرعت إلى الوضوء والصلاة سيحفظك
وأنك إن تجنبت الجلوس وحيدا لفترات طويلة سيؤنسك إن تعرضت للوحدة رغم أنفك
(وما أجمل أن تأنس بالحبيب سبحانه وتعالى)

ألا تحب أن تستعصم يا (يوسف العصر الحديث)
ألا تعرض عن صورة المرأة المتجملة...بل والرائعة الجمال فلا شك أنهن موجودات ولكنك تعرض تماما كما أعرض سيدنا يوسف وتقول..معاذ الله...وحتى إن نهشت صدرك الشهوة!
تخيل أنه أحب السجن...والوحدة...والجدران الأربعة...
فكان أحب إليه من تلك الشهوة
والتي جآءته سهلة فأستعاذ بالله وطلب منه أن يصرف عنه كيدهن
هيا أطلبها من ربك...ليصرفها ويصرفهن عنك...
يا بني إن النساء المتعريات تماما كحلوى يعف عليها الذباب النتن...فلا تشارك الذباب تلك الحفلة
وحتى إن كانت الحلوى جميلة...فلا تذقها لأنها ملوثة...وفي النهاية مصير من يتناولها(النار)...أقصد المرض والمستشفى.
ولك أن تشتهى حلالا من عند الله
وربما تحلم ولو قليلا بزوجة صالحة....ولكن لا تجعل أحلام اليقظة تقتل شبابك وتنهش في لحظات عمرك فتظل مكانك لأنك مسحور بحلاوة الأحلام فقط...فتتحول إلى كائن حي يضج بالحيوية لكنه مشلول....يسير في مكانه فقط ويبحث عن متعة لحظية ومدمرة ولا تعمل لأنك تكتفي بالحلم والتمني

إستعصم...وأصبر...وتشبه بيوسف



أعلم أن قلبك ليس من حجر
وأنك أحيانا تضعف
لكنك (قوي بالله)فأستعن به
وأتبع السيئة الحسنة تمحها
وكلما ازددت جهادا لنفسك...ستشعر بقربك من الله...وسترتاح نفسك...ويهون الأمر
ولا تظن أن الشيطان سيتركك...بل سيعرض على مخيلتك صورة ما...أو حوار غرامي من فيلم ما...أو ربما فكرة شيطانية من إبتكاره..فاستعن برب الأرباب وكن على يقين أنك بالإستعاذة ستحرق الشيطان
أعانك الله على نفسك...وطيبها بذكره وأسأله أن يرزقك صحبة صالحة تعينك وأن يحشرك مع الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
وأن يجعلك من أصحاب يوسف
يا
ولدي
وأخي
في كل مكان
بقلم
الفقيرة إلى الله
أم البنين
حنان لاشين

Wednesday, June 10, 2009

New Look..بلاش

بسم الله الرحمن الرحيم
New Look

فكرة!
ماذا لو قمت بضرب شعري في الخلاط بعد إضافة معلقة كاري ومعلقتين كركم لأتحول إلى شقراء وأفاجيء أبو البنين؟

أو لو سقط برطمان مربي البلح على رأسي وأنا أنظف الثلاجة هل سيحمر شعري فجأة فأتغير للأحمر((أقصد للأفضل))

و لو قمت بتركيب عجلات في شبشبي العزيز لأطوف ببيتي بسرعة البايتناج هل سأتغير وأعجب أبنائي وأصبح(ماما كول جدا )

فكرة!
لون برقع الستائر رائع...لماذا لا أحوله إلى فستان بكرانيش وأهو أوفر على أبو البنين برده
الحقيقة
أنني لن أتغير وسأبقى كما أنا...أم البنين
(ملحها قليل في الأكل..وحرقت براريد شاي كتير لحد ما أبو البنين يأس واشترى لها براد بيصفر ...بس على مين...البراد إتهرى تصفير لحد ما كان حا يتحرق هو كمان...وأخيرا لجأنا للغلاية علشان تفصل لوحدها...بس آخر واحده_إحم...بعد اللي اتحرقواقبلها_..ما بتفصلش إلا لما أروح أطفيها....بس ما تقولوش لحد..
هو أنا كده منحوسة؟ )
شيء جديد ونظرة جديدة وتغيير
لكنه تغيير ظاهري فقط
لماذا إذن النيو لوك ولماذا يلجأ إليه الآخرون؟
لماذا يكهرب الشباب رؤوسهم فتتخشب خصلات الشعر
لماذا تقوم سوسو بإرتداء ملابسها الداخلية فوق البادي الكارينا وتظهر بنيو لوك إسلامي للحجاب
ولماذا وقفت حسنية فجأة قبل أن تخرج من باب البيت و قالت
(لازم أبين رقبتي علشان صاحباتي يشوفوا العقد الجديد)
فألقت نصف الحجاب ثم عقد القطعة المتبقية على جانب رأسها ليكون نيوك لوك اسبانيش


ولماذا تقوم فيفي بسرقة قميص شقيقها حمادة لتقص أزراره وتطرز بها حجابها القديم لتدندشه وترقعه...
بل...
لماذا سقط سهوا بنطال الشباب وهل للجاذبية الأرضية دور في سقوطه بتلك الطريقة الدرامية
أحيانا أسير وأنا أخشى أن يسقط فعلا أحد البناطيل على الأرض
وأكاد أصرخ في الشباب وأنا أركض لألحقهم
(حاسب يا بني البنطلون حا يقع الله يسترك)
بس بأتكسف رغم إنهم زي ولادي
ومش عارفه إيه حكاية الجلدة اللي بيلبسوها في إيديهم!!
(هو الرجاله بيلبسوا غوايش كمان!!)

هل تغيير المظهر يريح النفس؟
وهل نفكر في الآخرين وفي تقييمهم لنا بعد رؤيتنا بهذا المنظر

خايفة يطلع حجاب فرعوني

وصيني

وحجاب الهنود الحمر

ولفة المهراجا

أو البنات تلف شعرها سوست تحت الطرحة

أو حد يخترع حجاب نابليون

أو نقاب النينجا

و طرحة الصعايدة

وحجاب الشمس المشرقة

وكله كوم والأورام الخبيثة اللي طالعة اليومين دول في الخليج
(الظاهر بيحطوا علب الفول والأيس كريم الفاضية تحت الطرحة..قال إيه علشان يبان إن شعرها طويل وعاملاه كحكة)

و الخدود و اللا الشفايف..مش عارفه يا جماعة إيه اللي حصل!! كل ما أتفرج على التليفزيون ألاقي الستات شفافيها أد كده...وخدودها طالعة لبره...وحواجبها متخشبه... وكأننا مش واخدين بالنا!
حتى الملامح...عاوزين يعملولها نيو لوك
كفايه
حرام

التغيير يبدأ من تغير الناظرين وتغير ما نحاول أن نراه في من أمامنا
وليس مجرد تغيير صورة
وما أروع البساطة....والشياكه المعتدلة...والألوان الهادئة...والحجاب الملائكي الصحيح..والبنطلون الناجح(يعني اللي مش ساقط)
وكل واحد يثق في نفسه...واللي مش عاجبه ما يبصش
مش كده واللا إيه؟

أختكم
(من غير كاري ومن غير كركم)
أم البنين